قصة سيدنا محمد للاطفال الحلقة 7 ( الوحي )


كان يا ما كان ....... و ما يحلي الكلام .... غير ....... هاااااا؟؟
بذكر النبي عليه الصلاة و السلام ..... و الحلوين بس هما اللي بيعرفوا يقولوا
عليه الصلاة و السلام ...يا سلام

آخر مرة قلنا إن سيدنا محمد بقي عنده 40 سنة
....و كان متعود يعبد ربنا فوق الجبل .....جوة غار حراء ..........
بس في يوم من الأيام .... في شهر رمضان ...
سيدنا محمد ....... طلع الجبل


و دخل الغار ...... عشان يعبد ربنا ..... زي ما هو متعود .....


عارفين إيه اللي حصل ؟
ربنا اختار اليوم ده .... عشان يبعت لسيدنا محمد ملاك ... جوة الغار ..
عشان يعلم سيدنا محمد
.... هيعلمه كلام ربنا .....
هيعلمه القرآن .


الملاك ده ..... اسمه إيه؟
اسمه جبريل ( عليه السلام)

سيدنا محمد قاعد جوه الغار ...... بيعبد ربنا و بيدعيه ....
جه جبريل ( عليه السلام ) لغار حراء ....
و قال لسيدنا محمد : “ اقرأ “
سيدنا محمد رد : “ ما أنا بقاريء “ .... يعني أنا مش بعرف أقرأ .

فجبريل (عليه السلام) ضمه ... يعني حضنه جامد .... و بعدين سابه
و قاله تاني : “ اقرأ “
فرد الرسول صلي الله عليه و سلم : “ما أنا بقاريء “ ...... يعني أنا مش بعرف أقرأ.

فجبريل (عليه السلام) ضمه تاني ..... يعني حضنه جااامد ..... و بعدين سابه
و قاله تالت مرة : “اقرأ “

بس سيدنا محمد رد المرادي : ماذا أقرأ؟ ..... يعني أقرا إيه؟؟؟
فجبريل (عليه السلام) قاله :

“ اقرأ باسم ربك الذي خلق ، خلق الإنسان من علق ، اقرأ و ربك الأكرم ، الذي علم بالقلم، علم الإنسان ما لم يعلم “

و بعدها اختفي جبريل (عليه السلام) من الغار فجأة .


الرسول عليه الصلاة و السلام خاف أوي ....
و نزل من الجبل بسرعة ...
و هو جسمه عرقان و بيرتعش ...
جري بسرعة علي بيته ....
عند السيدة خديجة .

سيدنا محمد صلي الله عليه و سلم كان خايف ....
لأنه لسه مكنش يعرف ان جبريل ( عليه السلام ) هو ملاك من عند ربنا .
و إن ربنا بعته عشان يعلم سيدنا محمد القرآن ....كلام ربنا .....
اللي هيخلي الناس تعمل الخير و تبعد عن الشر .


أول لما السيدة خديجة فتحت ليه الباب لقته خايف أوي ....
و جسمه بيرتعش و عرقان .....
قالها بسرعة : “ زملوني ....زملوني “ ...... يعني غطوني غطوني !!
فالسيدة خديجة بسرعة جابت غطي تقيل

..و دفته بيه ( مثلي و انت بتحكي)
لأن جسمه كله كان بيترعش ....
و كانت خايفه عليه أوي ...
و بتنشف عرقه ... ( مثلي إنك بتعملي كده )

لغاية لما بقي كويس
و بعدين السيدة خديجة سألته : إيه اللي حصل ؟؟
فحكي ليها كل اللي حصل ... و قالها قد إيه كان خايف .

السيدة خديجة طمنت سيدنا محمد ....
عارفين قالتله إيه ؟
قالتله :
“ متخافش ...ربنا مش هيخلي أي حاجة وحشة تحصلك ..
لأنك دايما بتقول الصدق ... و دايما طيب مع كل قرايبك و بتهتم بيهم
و دايما بتريح أي إنسان تعبان .... و دايما أخلاقك أحسن أخلاق ....
و كمان بتكرم ضيوفك ....و لو أي حد حصله مشكلة علي طول بتساعده ...
فمتخافش أبدا .... عشان اللي بيعمل الأعمال الطيبة دي ربنا بيحميه “


و بعدين قالت له :
“ تعالي نروح نسأل عن اللي حصل ده ... نسأل ابن عمي .... “
اسمه ..... ورقة ابن نوفل ...... كان راجل عجوووووز أويييي أوي .

و كان بيقرا كتير كتيييير
و كان عارف إن فيه نبي ربنا هيختاره عشان يعلم الناس كلها ...
و كان عارف صفاته .

راحوا لورقة ابن نوفل
و حكوا ليه كل اللي حصل .
عارفين قالهم إيه ؟؟؟

بص لسيدنا محمد و قاله :
“ و الله ... أنا متأكد إن انت النبي اللي ربنا اختاره ...
و اللي جالك في غار حراء هو جبريل ...
الملاك اللي ربنا بيبعته للأنبياء عشان يعلمهم
و ربنا بعته لكل الأنبياء اللي قبلك
و بعته ليك ... عشان انت النبي اللي ربنا اختاره “



بس ورقة ابن نوفل ... قاله علي حاجة كمان .... حاجة تخوف مخضوضة
قاله :
“ خد بالك !!!!!
....أهل مكة الكفار ( الوحشين ) اللي بيعبدوا الأصنام
لما يعرفوا إنك النبي اللي ربنا أختاره هيحاربوك و هيؤذووك
و هيخلوك تمشي و تسيب مكة ... “
سيدنا محمد سأله :
هيخرجوني من مكه ؟؟؟؟؟

فرد عليه ورقة ابن نوفل : أيوة ....مفيش نبي ربنا بعته إلا ولازم يحاربه الكفار و يطردوه

ورقة ابن نوفل راجل عجوووز أوي زي ما قلنا ..
بص لسيدنا محمد و هو زعلان و قاله :
“ نفسي كنت أكون شاب ..أو أكون لسه عايش لما يحاربوك
عشان أساعدك علي قد ما أقدر و أكون معاك “

و راح قايم ورقة ابن نوفل ....الراجل العجوز ...
ووطي علي راس سيدنا محمد و باس راسه (مثلي عشان تفهميه )
لما عرف إن ده الإنسان اللي ربنا اختاره عشان يكون النبي
اللي هيعلم كل الناس أوامر ربنا .

اللهم صل علي سيدنا محمد

موقع مصري

صور حزينه

صور اطفال

صور

صورة

الصور

صور حب

صور بنات

نكت مضحكة

نكت

رسائل حب

كلام حب

قصص

قصص اطفال

صور رومانسية

صور رومانسيه