قصة سيدنا محمد للاطفال الحلقة 15


كان يا ما كان ....و ما يحلي الكلام إلا بذكر النبي عليه الصلاة و السلام
....... و طبعا الحلوين المتميزين هيردوا .....
عليه الصلاة و السلام .

سيدنا محمد عليه الصلاة و السلام و المسلمين الطيبين ....
عرفوا إنهم خلاص هيهاجروا “ يسافروا “ من مكة للمدينة ...و هيبعدوا عن الكفار الأشرار..

كل يوم ....شوية من المسلمين الطيبين يسيبوا مكة و يروحوا المدينة ....كل يوم شوية ..... كل يوم شوية .....


لكن سيدنا محمد لسه ما هاجرش للمدينة .....
و مش هيهاجر إلا لما ربنا يبعت ليه سيدنا جبريل عليه السلام ...عشان يقوله علي وقت السفر .....

الكفار الأشرار بدؤوا يحسوا ..... إن المسلمين الطيبين بيسيبوا مكة و بيروحوا علي المدينة ....
فقالوا لازم نتجمع حالا ....و نعمل خطة شريرة ...مش هنسيبهم يمشوا ...

اتجمع الكفار الأشرار في بيت اسمه “ دار الندوة “ .... اسمه إيه؟؟
“ دار الندوة “..... ابتسامة


و قعدوا يفكروا .....
واحد كافر شرير ...قال : احسن حاجة نحبس النبي ....
فرد عليه واحد تاني قاله : لأ ..أصحابه المسلمين الطيبين مش هيسيبوه محبوس ...هيجموا علينا .... و ينقذوه ....
فكروا في حاجة تانية ....
فواحد كافر تاني قال : طب ما تسيبوه يمشي هو والمسلمين و يبعدوا عننا و خلاص ....
فردوا عليه : لأ ما ينفعش ... ده اي حد بيشوفه بيحبه و يسمع كلامه ... و بقي عنده اصحاب كتير .... و هيبقوا كده اقوي مننا و هييجوا يحاربونا عشان إحنا عذبناهم كتير و ضايقناهم كتير ...

أوحش واحد في الكفار ...اسمه أبو جهل قالهم: أنا ...أنا عندي فكرة ....أحسن حاجة نقتل الرسول ... نختار كل الشباب الأقويا من كل قبيلة (عيلة ) ... و نجمع كل الشباب الأقوياء و يهجموا علي بيت الرسول و يقتلوه ... و ساعتها أهل سيدنا محمد مش هيعرفوا يحاربوا كل الشباب الأقواء دول ولا هيقدروا يخدوا حق سيدنا محمد ...

الكفار عجبتهم الفكرة .... و اتفقوا إن أول لما سيدنا محمد ينام .... الشباب الأاقويا هيدخلوا كلهم بالسيوف و يضربوه مع بعض

ياااااه إيه كل الشر ده ......ده سيدنا محمد عليه الصلاة و السلام .... افضل إنسان في الدنيا
... و أطيب قلب ....
و مش بيؤذي أي إنسان ولا حيوان ولا حتي الشجر
... و نفسه يسمعوا كلامه عشان يبقوا ناس طيبة و أعمالهم كلها خير و رحمة و ربنا يحبهم و يدخلهم الجنة ...

بس هما مفيش فايدة فيهم ...قلبهم كله شر .... و بيسمعوا كلام الشيطان ......
الكفار كانوا فاكرين إن مفيش حد شافهم ولا سمع خطتهم ....
لأنهم ما يعرفوش إن ربنا بيسمع و يري كل حاجة إحنا بنعملها ..
ربنا سمع كل كلامهم و شايف كل حاجة بيعملوها ....
و مش هيخليهم يقدروا يؤذوا سيدنا محمد ....

ربنا بعت الملاك سيدنا جبريل .... يحذر سيدنا محمد ...
سيدنا جبريل قال لسيدنا محمد ...
أوعي تنام في سريرك النهاردة... الكفار عاملين خطة عشان يقتلوك ...
و قاله جه وقت الهجرة للمدينة .


مين اللي كان عايش مع سيدنا محمد في بيته ؟ ؟ ؟
.... سيدنا علي ...
سيدنا علي كان ولد كبير ... بس كان مسلم طيب و قوي جدا و شجاع و مش بيخاف من حاجة ....
سيدنا محمد قال لسيدنا علي إن الملاك جبريل حذره ...
وكمان سيدنا محمد قال لسيدنا علي لو عندنا أي حاجة أمانة بتاعة أي حد في مكة لازم نرجعهاله قبل ما نروح المدينة ....
سيدنا محمد في أصعب الأقات مش بيضيع حاجة الناس و بيردها ليهم حتي لو كانوا كفار .


أتجمع الشباب الكفار الأقويا عند البيت بتاع سيدنا محمد ...
عشان اول لما يطلع يصلي الفجر يهجموا عليه ....
و كان معاهم سيوف كبيرة ...

عارفين كانوا كام واحد؟؟؟
40 شاب قوي
.....بس ربنا أقوي منهم
سيدنا علي لأنه كان ولد قوي و شجاع ومش بيخاف نام مكان سيدنا محمد في سريره
و اتغطي بالغطي بتاع سيدنا محمد ....

شباب الكفار بصوا من فتحة لقوا حد نايم علي السرير ... افتكروه سيدنا محمد !!!!
..... بس ده طبعا سيدنا علي القوي الشجاع نايم مكانه....
سيدنا محمد عارف إنه هو الحق و الصح ...و عارف إن ربنا بيحبه و هيحميه .....
سيدنا محمد خرج من بيته ....
ربنا خلي الكفار مش شايفين أي حاجة ...
و بقوا واقفين زي الأصنام ...


ربنا هو اللي خلق عينيهم و ربنا يقدر يخليهم ما يشفوش أي حاجة ...
واقفين زي التماثيل و مش حاسين بحاجة ....
وسيدنا محمد أخد تراب من الأرض .... وحطه علي راسهم ....
وهو بيقول من القرآن الكريم : بسم لله ...فأغشيناهم فهم لا يبصرون ....
يعني ربنا حط غطي علي عينيهم خلاهم مش شايفين حاجة ....
و مشي سيدنا محمد و سابهم واقفين زي التماثيل ....


و ببعدين صحيوا لقوا شعرهم عليه تراب ....ولقوا لسه فيه حد نايم في السرير ...
افتكره سيدنا محمد نايم ....
بس اكتشفوا المفاجأة اللي جننتهم !!!
...ده سيدنا علي هو اللي نايم ...
و ربنا خرج سيدنا محمد من غير ما يشوفوه ولا يحسوا بيه ...




سيدنا محمد عليه أفضل الصلاة و السلام لما ساب بيته ...... راح لمين ؟؟؟
راح لصاحبه ... سيدنا أبو بكر ....احنا كلنا بنجب سيدنا أبو بكر .... لأن سيدنا محمد كان بيحبه وكان صاحبه

.... سيدنا أبو بكر كان بيجهز نفسه عشان يهاجر ...
و كان بيتمني إن يهاجر مع سيدنا محمد ....
و كان مجهز جملين أقويا عشان يسافروا بيهم ....

سيدنا محمد قاله ربنا بعتلي سيدنا جبريل وأمرني أهاجر المدينة ...
سيدنا أبو بكر بقه فرحاااااااااااااان أوي
.... لأنه هيهاجر مع سيدنا محمد اللي بيحبه أكتر إنسان في الدنيا .

سيدنا محمد .... و سيدنا أبو بكر اتفقوا مع راجل من مكة إن يعرفهم طريق السفر ..
و سابوا معاه الجملين ....

سيدنا محمد عليه الصلاة و السلام وسيدنا أبو بكر قبل ما يهاجروا ...... راحوا عند جبل بعيييد ....جبل اسمه جبل ثور ...
و دخلوا جوة الغار ... فتحة جوة الجبل

فضلوا في الغار 3 أيام .... عشان كانوا عارفين إن الكفار هيدوروا عليهم في كل حتة
طب بياكلوا إزاي ؟
أسماء.. أسماء بنت سيدنا أبو بكر ..
كانت ست شجاعة و قوية و مش بتخاف من الكفار ...
........ كانت بتجيب ليهم الأكل كل يوم ....

الكفار الأشرار .... بقوا هيتجننوا .....إزاي سيدنا محمد هرب منهم ؟إزاي ما حسوش بيه ولا شافوه ؟ ....
فضلوا يدوروا عليه في كل مكان ....
لغاية لما واحد قالهم إنهم ممكن يكونوا عند جبل ثور !
راحوا بسرعة عند جبل ثور ....

سيدنا محمد و سيدنا أبو بكر جوة الغار .... و شايفين رجلين الكفار ...
سيدنا أبو بكر خاف لحسن يعرفوا مكان سيدنا محمد ....
بس سيدنا محمد مكنش خايف ....
لأنه عارف إن ربنا هينصره علي الأشرار الكفار ....
سيدنا محمد بص لسيدنا أبو بكر و قاله :
ما ظنك باثنين الله ثالثهما ....
يعني أوعي تخاف ...إحنا ربنا معانا ..إحنا الصح و إحنا الحق ...و ربنا هينصرنا ....


الكفار واقفين جنب الغار ...و لو بصوا هيشوفوا سيدنا محمد ...
بس مين اللي خلق عقلهم و عينيهم ؟
ربنا
و ربنا اللي خلاهم ما يقدروش يفكروا ولا يشوفوا اللي حواليهم.....
و مشيوا و هما زعلانين لأنهم بقالهم 3 أيام بيدوروا علي سيدنا محمد ....
ومش قادرين يلاقوه .....
ولا هيلاقوه ....
عشان ربنا بينصر النبي و بينصر الحق ....
و بيهزم الشر مهما كان قوي .
و خرج سيدنا محمد ....و سيدنا أبو بكر من الغار ....
عشان يبدؤوا الرحلة ... للمدينة .....
يا تري هيحصل معاهم إيه في الرحلة دي ؟

موقع مصري

صور حزينه

صور اطفال

صور

صورة

الصور

صور حب

صور بنات

نكت مضحكة

نكت

رسائل حب

كلام حب

قصص

قصص اطفال

صور رومانسية

صور رومانسيه