قصة سيدنا محمد للاطفال الحلقة 21 (اليهود ....يهود بني قريظة )


كان ياما كان
و ما يحلي الكلام ...إلا بذكر النبي عليه الصلاة والسلام
و ولادي عمرهم ما بينسوا.. كل ما يسمعوا اسم النبي ..يردوا
عليه الصلاة و السلام .....عشان هما دايما ممتازييييييين

رجع جيش الكفار الكبير الضخم لمكة ....
رجع مهزوم و خايف ...

الكفار و اليهود كانوا فاكرين إنهم لو عملوا جيش ضخم و كبير ...هيقدروا يهزموا المؤمنين اللي بيعبدوا ربنا ....


بس ربنا شاف المؤمنين بيدعوه و بيعبدوه....
و بيعملوا خططهم و أفكارهم... و جهزوا كل قوتهم ....
و تعبوا و جاعوا...
... وكل ده وهما ثابتين و مصممين إنهم يكسبوا جيش الكفار ....
فربنا بعت رياح قوية ...

طيرت وكسر كل حاجة في جيش الكفار ...
و ربنا خلا قلوبهم تتملي بالخوف والرعب ....
و هربوا بسرعة خايبين و خسرانين ...

و رجع المسلمين لمدينتهم فرحانين بنصر ربنا ...
و رجعوا لبيوتهم ... و حطوا أسلحتهم ... و رجعوا شغلهم ...

بس فيه حاجة مهمة .... لازم المسلمين ياخدوا بالهم منها ...
فيه خطر رهيب مستنيهم ....عارفين إيه ؟؟ ..
اليهوووود ....

اليهود اللي كانوا في المدينة ...و خانوا و كذبوا علي المسلمين و ضحكوا عليهم ...
وقالولهم إحنا أصحاب ..و هنعيش مع بعض في أمان وسلام....
و راحوا في السر .. يتفقوا مع الكفار عشان يقتلونا إحنا المسلمين ...
ما ينفعش نسيبهم أبدا ...لازم ياخدوا جزاءهم ...و يتعاقبوا علي خيانتهم .

سيدنا محمد عليه الصلاة و السلام رجع بيته ... وحط سلاحه ..

وبعدين لقي سيدنا جبريل عليه السلام ظهر ليه ...
و سأله : يا رسول الله .. انت حطيت (وضعت ) سلاحك خلاص؟

فسيدنا محمد قاله أيوه

فسيدنا جبريل قاله : ربنا بيخلي الملايكة تحارب و تساعد المؤمنين ...
والملايكة اللي ربنا بعتها تحارب معاك في الخندق مش هترجع ..
لأن ربنا أمرها تكمل حرب .....حرب علي الخاينين الكدابين اليهود ...
اليهود اللي خدعوا المسلمين ... الملايكة كلهم راحوا عند اليهود .. يهود بني قريظة ..
و هيملوا قلوبهم رعب و خوف من المسلمين ... فلازم كل المؤمنين يكونوا هناك .

سيدنا محمد عليه الصلاة و السلام جهز نفسه للحرب و خد سلاحه تاني ... و قال لكل المؤمنين :
كل واحد بيسمع كلام سيدنا محمد ويطيعه لازم يروح عند يهود بني قريظة فورا ويصلي العصر هناك .

المسلمين الصالحين الشجعان نفذوا كلام سيدنا محمد و سمعوا كلامه فورا
... و خدوا أسلحتهم و راحوا عند يهود “ بنو قريظة “

اليهود كانوا بيعيشوا جوة حصون ...
عارفين يعني إيه حصون ؟

... يعني مبني كبير و مقفول ... و ليه بوابات ...

ما حدش يعرف يدخلها إلا لو اليهود فتحوا ليه البوابات ...

المسلمين الشجعان اتجمعوا حوالين الحصن بتاع اليهود الخاينين ...

و قالولهم إحنا مش هنمشي من هنا إلا لما نحاربكم و تاخدوا عقابكم علي خيانتكم و كدبكم ...

اليهود كان معاهم أسلحة كتير أوي أوي جوة الحصن ...
بس ربنا بعت الملايكة...
ملت قلوب اليهود رعب وخوف من المسلمين ...
و خلتهم مش قادرين يحاربوا المسلمين ...
ولا قادرين يمسكوا أي سلاح ابتسامة
فضل المسلمين قاعدين حولين الحصن 25 يوم ...
و اليهود مستخبيين في الحصن و عارفين إنهم كدابين و خاينين و جزاءهم يتقتلوا...
و مش قادرين ولا راضيين يحاربوا من كتر رعبهم

رئيس اليهود (كعب بن أسد ) جمع اليهود في الحصن ...

و قالهم : أنا عندي 3 أفكار ... أختاروا منها فكرة ...

أول فكرة ... انتم عارفين و أنا عارف إن سيدنا محمد هو النبي اللي ربنا أختاره عشان يعلم الناس الصح و الحق والعدل
... إيه رأيكوا نسمع كلامه ؟ .. و نطيعه و نطيع ربنا ... و نبقي مسلمين طيبين ؟؟

اليهود قلوبهم مليانة عِناد و متكبرين ...ردوا عليه و قالوله : لأ..لأ.. إحنا هنفضل يهود .. وإحنا عارفين إنه النبي بس مش هنسمع كلامه أبدا ..

قلوبهم زي الحجر و مليانه عناد و تكبر ...حتي لو عارفين الصح و الخير ..برضه مش بيرضوا يعملوه ....

رئيس اليهود ( كعب بن أسد ) قالهم : طب هقولكوا تاني فكرة

إيه رأيكم نروح نقتل ولادنا ؟ و زوجاتنا ؟؟؟!!
أيوة!! إحنا نروح نقتل ولادنا و أمهاتهم ! ... و بعدين نروح نحارب المسلمين و إحنا عارفين إن معدتش عندنا أهل نخاف عليهم
.... فنحارب بكل قوتنا و إحنا مش خايفين علي أهلنا بعد ما قتلناهم بنفسنا؟؟

رئيس اليهود(كعب ابن أسد ) من كتر الرعب بقي يقول أفكار مجنونة !!

اليهود ردوا عليه : طب إيه ذنب أهلنا نموتهم ؟...
و لو كسبنا المسلمين هيبقي معندناش أهل كده ؟

رئيس اليهود(كعب ابن أسد ) قالهم :
خلاص هقولكوا تالت فكرة ... بكرة يوم السبت ...
يوم السبت عندنا إحنا اليهود أجازة و مش بنحارب فيه ...
و المسلمين عارفين إن إحنا اليهود مش بنحارب يوم السبت ...
إيه رأيكوا نفاجيء المسلمين و نهجم عليهم يوم السبت ؟؟؟

اليهود ...اللي ربنا ملأ قلوبهم رعب قالوله : لأ... لأ
مش هنحارب السبت ...
.................................................. .

اليهود كان عندهم كل حاجة ...أسلحة كتير ... و أكل كتير ...
و كان ممكن يحاربوا المسلمين بسهولة....
بس ربنا خلا قلوبهم مليانة رعب و جبن ...
و قالوا خلاص إحنا مش هنحارب ....
و فضلوا مستنيين عقاب المسلمين ليهم
و عرفوا إنه هيكون أشد عقاب
.................................................
شوية من المسلمين قالوا لسيدنا محمد : خلينا نحكم إحنا عليهم ..
سيدنا محمد قالهم : اللي هيحكم علي اليهود واحد منكم ...
واحد مسلم اتجرح في المعركة ...اتجرح بسبب خيانة اليهود و غدرهم ...
اللي هيحكم عليهم هو .... سعد ابن معاذ
المسلمين قالوا إحنا موافقين ....
.................................................. ....

جه سعد ابن معاذ .... و هو مش قادر يمشي ...
لأن رجله فيها جرح كبيييير بسبب سهم ضربوه عليه الكفار في المعركة.....

شوية مسلمين قالوله : احكم عليهم حكم خفيف يا سعد ...
بس سعد ابن معاذ رد عليهم و قال : أنا هحكم عليهم بالحق و العدل ... هحكم بالحكم اللي يرضي ربنا ...
فالمسلمين قالوا :إحنا موافقين
سيدنا سعد ابن معاذ قال : كل يهودي خان وكدب وساعد علي قتل المسلمين لازم يتقتل ...لكن الستات و الأطفال اليهود لأ مش هنقتلهم .. بس هنخليهم يشتغلوا و يساعدوا المسلمين .
سيدنا محمد عليه الصلاة والسلا قال لسعد ابن معاذ : إنت حكمت بالحق و العدل وده العقاب اللي ربنا أمرنا نعاقبهم بيه ... ده العقاب اللي يستاهله كل خاين و قاتل .
اليهود فتحوا بنفسهم باب الحصن ...

المسلمين دخلوا الحصن بتاع اليهود ...
لقوا حاجة فظيعة .... !!!
لقوا اليهود مجمعين كل أنواع الأسلحة ....
أسلحة كتير جدا جدا جدا ...
سيووووووف ...ودروووووع ....
و سهاااام و حاجات كتير مجهزنها ...

مجهزنها عشان يهجموا علي أمهات و أطفال المسلمين لما يكون الرجالة المسلمين مشغولين في الحرب مع الجيش الضخم عند الخندق
بس ربنا هو اللي ملي قلوبهم رعب و خلاهم مش قادرين يحاربوا
رغم كل الأسلحة الكتيييير اللي معاهم
المسلمين جمعوا اليهود الخاينين و قتلوهم ...

و ارتاحوا من شرهم و مكرهم و خيانتهم و كذبهم
و الحمد لله ربنا أنقذ المسلمين من شر اليهود و غدرهم..
و رجع المسلمين يعيشوا في مدينتهم في سلاااام



أولادي حبايبي
اليهود اتفقوا مع المسلمين علي الأمان .. و أنهم يعيشوا مع بعض في سلام ...
والمسلمين عمرهم ما أذوا اليهود ...
بس اليهود الخاينين ...ضحكوا علي المسلمين و فضلوا يجمعوا كل أنواع الأسلحة في السر
واتفقوا مع الكفار علي قتل كل المسلمين ...
بس الحمد لله خططتهم فشلت ....و المسلمين عاقبوهم العقاب اللي يستهلوه ...
و ده جزاء خيانتهم و غدرهم بالمسلمين

و دلوقتي يا ولادي ....اليهود المجرمين رجعوا تاني ...
في فلسطين ....
يأذوا المسلمين و يقتلوهم
... و ياخدوا بيوتهم و أرضهم ...
و كمان مساجدهم


رجعوا لخطتهم الشريرة ... و مكرهم وغدرهم
بس إحنا المسلمين هنرجع إن شاء الله أقوياء ...
وهنعمل كل جهدنا وقوتنا ...وهندعي ربنا
و هنبقي صالحين و مؤمنين و أقوياء و بندعي ربنا و بنستعمل عقلنا
عشان نطردهم من أرضنا ... و يرجع الأمن و الأمان للمسلمين بإذن الله
اللهم صل علي سيدنا محمد

موقع مصري

صور حزينه

صور اطفال

صور

صورة

الصور

صور حب

صور بنات

نكت مضحكة

نكت

رسائل حب

كلام حب

قصص

قصص اطفال

صور رومانسية

صور رومانسيه