قصة سيدنا محمد للاطفال الحلقة 23 عزوة خيبر


كان يا ما كان و ما يحلي الكلام إلا بذكر النبي
عليه الصلاة و السلام ....
ولادي حبايبي ...سمعاهم بيقولوا بصوتهم الجميل .... عليه الصلاة و السلام ....

سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام ...رجع للمدينة .. و معاه المسلمين المؤمنين الطيبين
..... رجعوا بعد لما عملوا اتفاق الصلح..... مع الكفار في مكة ...


بس بعد لما رجع المسلمين للمدينة ....عرفوا خبر جديد ....
خبر مش حلو أبدا .... اليهود ..أيوة اليهود تاني
..بس المرادي اليهود اللي عايشين في مكان اسمه خيبر ....
يهود خيبر بيجمعوا الكفار برضه ... كفار من بلد اسمها غطفان ...

وأشرار “خيبر و غطفان” بيجمعوا اسلحتهم عشان هيهجموا علي المسلمين ... و يقتلوهم حزينة
....

سيدنا محمد أخد المؤمنين الشجعان بسرعة ... و اتحركوا فورا ...
و أخدوا أسلحتهم و أحصنتهم و جمالهم ....و راحوا عند يهود خيبر ...


أول لما سيدنا محمد و المسلمين قربوا يوصلوا عند يهود خيبر ....
سيدنا محمد وقف كل جيش المسلمين ....و فضل يدعي ربنا ...
يدعي ربنا بالنصر و الخير للمسلمين ... و بيدعي ربنا كمان يمنع شر اليهود عن المسلمين ...



الوقت كان بليل ...
فسيدنا محمد قال للمسلمين ...
هنستني لغاية الصبح ... عشان ما نفجأش أعداءنا ...
و منهجمش عليهم و هم مش عارفين إننا جايين للحرب ...
ممكن نعمل خدع و إحنا بنحارب ...
بس ما نغدرش و نهجم علي أعداءنا وهم مش مستعدين للحرب
وفيه ستات و أطفال وشيوخ نايمين في أمان ما نهجمش عليهم فجأه حتي لوكانوا أعداءنا



سيدنا محمد أحسن واحد في الدنيا .. حتي و هو بيحارب أعداءه
.. بيعاملهم برحمة ...
و مش راضي المسلمين يهجموا إلا لما يدوا أعداءهم إنذار ..
ما يهجموش أبدا بغدر علي ناس نايمين حتي لو أعداء ... يااااااااااه ...
سيدنا محمد فعلا أعظم إنسان في الدنيا حتي في معاملته لأعداءه ....


المسلمين استنوا لغاية الصبح ....
الصبح .. يهود خيبر صحيوا... و خرجوا راحوا لشغلهم و زرعاتهم ....

قاموا شافوا مييييييييين ؟


شافوا جيش المسلمين ..قلوبهم مليانة جبن ..
قاموا جريوا بسرعة علي الحصون بتاعتهم و قفلوا البوابات الضخمة ....

طبعا اليهود عايشين زي ما قلنا في حصون كبييييييييرة ....
يعني مباني ضخمة و ليها بوابات كبيييييرة و مقفولة ....


اليهود عرفوا إن المسلمين جايين يحاربوهوم جزاءا علي مكرهم ...
و جزاءا علي جمعهم للكفار .. كفار غطفان و اتفاقهم مع بعض علي حرب المسلمين ....

سيدنا محمد و المسلمين الشجعان ...
اتجمعوا حوالين الحصن .... حصن يهود خيبر ...
عشان يمنعوا أي حد من الأشرار يدخل أو يخرج....

بس الكفار الأشرار من غطفان عرفوا ...
عرفوا إن المسلمين راحوا يحاربوا يهود خيبر ...
فقالوا لازم نروح نساعد يهود خيبر ... دول كفار و اشرار زينا ...

كفار غطفان أخدوا أسلحتهم ....و راحوا عشان يحاربوا المسلمين ...
بس و هما في الطريق ماشيين ...قعدوا يفكروا في جيش المسلمين...
فحسوا إنهم خايفين و مرعوبين من قوة المسلمين و شجاعتهم ...ربنا ملي قلوبهم ذعر و خوف

.... فرجعوا بسرعة من غير ما يحاربوا ..و قالوا لأ المسلمين أقويا أوي مش هنقدر نحاربهم ....

سيدنا محمد و المسلمين متجمعين حوالين حصون اليهود ....و اليهود استعدوا لحرب ...وجهزوا أسلحتهم ....

المسلمين هجموا بكل قوة علي أول حصن في خيبر .. ...
و عرفوا يدخلوه وحاربوا اليهود ...و اليهود الجبناء استخبوا في الحصن التاني ...
المسلمين هجموا علي الحصن التاني و دخلوه برضه و حاربوا اليهود اللي فيه ...
و كسبوهم ....
و كل لما اليهود يستخبوا في حصن ... المسلمين برضه يعرفوا يدخلوه و يحاربوهم ....و يكسبوهم ....


لغاية لما اتبقي شوية حصون ... حصون مقفولة بأبواب جامدة .. و أسوارها عالية
...المسلمين مش قادرين يفتحوهم ولا يكسبوا اليهود ....
فضل المسلمين متجمعين حولين الحصون القوية و محاصرينها ... بس مش عارفين يدخلوها ....
حصون عالية و أبوابها قوية جدا ...

سيدنا محمد قال للمسلمين ... بكره هدي الراية “العلم “ لواحد من المسلمين ...
واحد من المسلمين بيحب ربنا و بيحب الرسول ..
و هو هيبقي القائد اللي هيقدر يفتح الحصون القوية ...و ربنا هيخليه يكسب و ينتصر .

كل المسلمين ناموا بليل و كل واحد قاعد يقول لنفسه ...يا رب أكون أنا ... يا رب أكون أنا ...

الصبح جه...و سيدنا محمد قال القائد اللي هديله العلم ...هو..... “سيدنا علي ابن طالب “ ...
يااااااه....”سيدنا علي” هو اللي سيدنا محمد اختاره عشان يبقي القائد و يفتح الحصون القوية و يكسب اليهود......

بس سيدنا علي كان عينه تعبانة و بتوجعه ...

سيدنا محمد حط إيده عليها و دعا ربنا إنه يشفيها....فخفت وبقت كويسة و كل الوجع راح ...

سيدنا محمد قال “لسيدنا علي” ...
خد العلم “الراية” و أدخل حصن اليهود و ربنا هينصرك عليهم ...
وقبل ما تحاربهم فهمهم الإسلام...دين ربنا ...

سيدنا “علي” أخد العلم” الرايه “ من سيدنا محمد قدام كل المسلمين ....
و راح عند الحصن و ثبت العلم في الأرض

... و بدأت المعركة .....سيدنا علي مسلم قوي جدا جدا جدا و شجاع ما بيخافش ..
. و بيحب ربنا و بيحب الرسول ...

سيدنا علي قدر أنه يدخل جوه الحصن القوي و عمل زي ما سيدنا محمد قاله ....
كلمهم الأول عن الإسلام و فهمهم.... بس يهود خيبر ما رضوش يسمعوا الكلام ...
و لقاهم عايزين الحرب و مجهزين نفسهم
فسيدنا علي .... طلع سيفه و بدأ يحاربهم بكل قوة و شجاعة ...

بس سيدنا “علي” و هو بيحارب ... جه واحد من اليهود و قام موقع الدرع من إيد سيدنا علي ...يااااااااااااه
.... “سيدنا علي” ما بقاش معاه حاجه يدافع بيها عن نفسه من ضربات اليهود و سيوفهم ...
فأخد باب ضخم كان واقع علي الأرض ...باب الحصن .... و شاله بإيد واحدة و استعمله بدل الدرع
... و ما حدش من اليهود بقي عارف يضربه ..لأنه بيحمي نفسه بالباب الضخم و بيضربهم بسيفه بالإيد التانية .....


اليهود اترعبوا من قوته ... و استخبوا بسرعة في آخر حصونهم .....
أخيرا سيدنا علي قدر يخرجهم من الحصن القوي و يكسبهم زي ما سيدنا محمد عليه الصلاة و سلام قاله ... موافقة

بس لسه اليهود مستخبيين في آخر آآآآآآآخر حصن ...
المسلمين فضلوا حوالين الحصن ... لغاية لما اليهود الاشرار استسلموا
اليهود قالوا لسيدنا محمد خلاص سيبنا نخرج ...وبنوعدك هنروح نعيش بعيد ....ومش هنؤذي المسلمين تاني...
سيدنا محمد سمحلهم ... و خرجوا و سابوا حصونهم .... و كل حاجتهم ...

اليهود رجعوا و قالوا لسيدنا محمد طب خلينا قاعدين في الأرض نزرعها ليكم يا مسلمين
و تاخدوا النص و احنا النص من الحاجات اللي هنزرعها ...

فسيدنا محمد وافق بس عرفهم إنهم لو عملوا أي شر أو مكر هيعاقبهم ...

و فرح المسلمين بنصر ربنا ليهم ...و حمدوا ربنا إن خلصهم من مكر اليهود و شرهم و خبثهم



أولادي حبايبي ... لازم أفكركم تاني إن دلوقتي اليهود رجعوا مرة تانية ...
في فلسطين .... ياخدوا بيوت المسلمين بالقوة و يسرقوا أراضيهم و يقتلوا أطفالهم

... و بيتعاونوا مع كل الأشرار في العالم ... و يجمعوا كل الأسلحة ...عشان خايفين إن المسلمين يرجعوا أقويا و يحاربوهم .... بس إن شاء الله هييجي يوم ... المسلمين هيخلوا بلدهم قويه ... و يصنعوا أحسن أسلحة ...و يعملوا خطط و أفكار ذكية ... و هيصلوا و يدعوا ربنا كتير إنه ينصرهم علي اليهود ... و هيخلصوا الناس من شر اليهود و يرجعوا الأرض و البيوت لأصحابها و يرجعوا المساجد للصلاة و يعيش المسلمين في سلام و أمان بإذن الرحمن

اللهم صل علي سيدنا محمد ....

موقع مصري

صور حزينه

صور اطفال

صور

صورة

الصور

صور حب

صور بنات

نكت مضحكة

نكت

رسائل حب

كلام حب

قصص

قصص اطفال

صور رومانسية

صور رومانسيه